||~~{ مُنْتَـــدََياتْـ كُودِيـــمِيِـ لِلآبَـــدْ


||~~{ مُنْتَـــدََياتْـ كُودِيـــمِيِـ لِلآبَـــدْ }~~||
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 انتصار صعب وشاق للنادي المكناسي على حساب شباب خنيفرة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عاشق الكوديم
مــراقبـ منتديــاتـ،،،
avatar

ذكر عدد المساهمات : 140
تاريخ الميلاد : 20/07/1990
تاريخ التسجيل : 14/05/2009
العمر : 27

مُساهمةموضوع: انتصار صعب وشاق للنادي المكناسي على حساب شباب خنيفرة   الخميس 8 أكتوبر - 12:44

على الرغم من الانتصار الشاق والصعب الذي حققه النادي المكناسي على شباب أطلس خنيفرة (2 - 1)، غادر المدرب عبد القادر يومير الميدان مباشرة بعد إعلان صافرة الحكم نهاية المباراة دون أن يصافح لاعبيه، كما رفض الإدلاء بأي تصريح لجريدتنا مكتفيا بالقول «اسمحوا لي ليس لدي ما أقوله، لأنني غير راض عن أداء اللاعبين».
وبالرجوع إلى شريط المباراة، يتبين أن إقحام الحبوري والسداسي والبرازيلي داسيلفا أعطى دينامية جديدة لخط الهجوم وخلق فرصا للتهديف، توجت إحداها بتسجيل إصابة رائعة في المباراة من توقيع المدافع الأيسر نبيل الولجي. ولم يتمكن بالمقابل هجوم شباب أطلس خنيفرة من ترجمة فرصتين حقيقتين للتهديف، أتيحت لكل من البغدادي وحميد حفيس، لينتهي الشوط الأول بانتصار المحليين ب (1 - 0).
الشوط الثاني عرف تراجع العناصر الكوديمية واندفاع للزوار نحو مرمى البوجيري. ولإبعاد خطورة هذا الاندفاع وحفاظا على نتيجة اللقاء، أقحم يومير مدافعا بدل مهاجم مكررا بذلك سيناريو مباراة طنجة التي أدى ثمنها غاليا، حيث وعلى إثر هجوم جماعي منسق، يسجل حميد حفيس هدف التعادل في حدود د69. هدف زاد من حماس الزوار الذين استرجعوا الثقة في النفس، وبعثر أوراق يومير الذي اضطر إلى تعزيز هجومه بإقحام بلعروسي عوض المدافع الأيمن أنور عبدالمالكي.
وفي حدود الدقيقة 78 يتمكن المدافع جدية من تسجيل هدف الامتياز، الذي تمكن المحليون هذه المرة في الحفاظ عليه حتى نهاية اللقاء.
والملاحظ أن عودة الجمهور تدريجيا لمدرجات الملعب الشرفي التي هجرها، أعطت شحنة إضافية للعناصر الكوديمية، التي ما زالت لم ترق إلى تطلعاته. ويبقى على يومير أن يضاعف من مجهوداته لإيجاد التشكيلة الرسمية القادرة على رفع التحدي.
تصريح رئيس الفريق محمد سعد الله
قال محد سعد الله إن هذه المباراة تبشر بالخير ونحن بصدد البحث عن الذات، وهذه النتيجة ستعطي نفسا جديدا للاعبين. لقد وجدنا - يقول الرئيس الجديد للكوديم - فريقا منهكا نفسيا وبدنيا، كما أن عدم القيام بتربص في المستوى والاستعداد غير الكافي للعب بطولة وطنية عدد مباريتها 36 سيكون له انعكاس على أداء اللاعبين، ويتبين ذلك من خلال التراجع المهول خلال الربع الساعة الأخير من كل مباراة، مما يحتم علينا القيام ببعض الانتدابات في الفترة الاستدراكية لسد بعض الثغرات.
وأعلن سعد الله أنه سيحترم آجال شهر الذي حدده الجمع العام الاستثنائي لعرض المكتب المسير، بعد القيام بمشاورات مع كل من المجلس الإداري وسلطات الولاية وقدماء اللاعبين والفعاليات الرياضية. أما فيما يتعلق باللاعب البينيني ندا فاستغرب الرئيس الجديد للكوديم كيف أن هذا اللاعب لعب ضمن صفوف اتحاد الخميسات ضد الماص، في الوقت الذي صرح محمد قدري خلال الجمع العام الاستثنائي أن البينيني ندا لا زال تابعا للكوديم، مضيفا أن فريقه لن يسكت، وسيذهب بعيدا في البحث عمن وقع الترخيص لهذا اللاعب بالرحيل، علما بأن الرئيس القديم لا زال يحتفظ بأختام النادي ولا يستبعد أن يكون قد استعمله لهذا الغرض.
وتوجه بنداء إلى كل من فعاليات المدينة وجمهور مكناس الغيور لدعم الفريق الأول للعاصمة الإسماعيلية.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
انتصار صعب وشاق للنادي المكناسي على حساب شباب خنيفرة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
||~~{ مُنْتَـــدََياتْـ كُودِيـــمِيِـ لِلآبَـــدْ :: ~¤¦§¦¤~آلناديـ المكنـــاسيـ ~¤¦§¦¤~ :: أخبــار الكوديـــمـ،،-
انتقل الى: